وجهتك المقبلة معنا.

أشهر المعالم التاريخية في النمسا

7

انطلق في رحلة عبر الزمن واستكشف روعة التاريخ النمساوي مع أشهر المعالم التاريخية في النمسا من قصر شونبرون المهيب إلى كاتدرائية سانت ستيفن الضخمة، عيش تجربة غنية بالجمال والعمارة والثقافة.

أشهر المعالم التاريخية في النمسا

تعرف النمسا بتاريخها العريق وثقافتها الغنية، مما يجعلها وجهة مثالية لمحبي التاريخ والجمال. من قصورها الفخمة إلى مدنها العتيقة، تقدم النمسا للزائرين رحلة عبر الزمن مليئة بالمعالم التاريخية المذهلة. وفيما يلي سنقدم لك أشهر معالمها التي نوصي بزيارتها.

أشهر عشرة معالم تاريخية في النمسا

1- قصر شونبرون من أشهر المعالم التاريخية في النمسا

يعد قصر شونبرون أحد أشهر المعالم السياحية في النمسا. تم بناء هذا القصر الفخم في القرن السابع عشر، وكان مقرًا للعائلة المالكة النمساوية لأكثر من 600 عام. يضم القصر حدائق رائعة ومتاحف ومتاهة، مما يجعله مكانًا مثاليًا لقضاء يوم كامل.

أنشطة يمكن القيام بها في قصر شونبرون

  • جولة في القصر: استمتع بجولة مُرشدة في القصر، حيث ستتمكن من رؤية غرفه الفخمة، مثل غرفة نوم الإمبراطورة ماريا تيريزا، قاعة الرقص، والغرفة الصينية.
  • حديقة شونبرون: تجوّل في حديقة شونبرون، وهي من أجمل حدائق الباروك في العالم. استمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة، نافورة نبتون، وبيت النخيل.
  • متحف عربة الخيول: تعرّف على مجموعة رائعة من عربات الخيول التي استخدمتها العائلة المالكة على مرّ العصور.
  • حديقة الحيوان: اصطحب أطفالك إلى حديقة حيوان شونبرون، وهي أقدم حديقة حيوان في العالم.
  • متحف شونبرون للأطفال: استمتع بتجربة تعليمية ممتعة للأطفال في متحف شونبرون للأطفال.

2- كاتدرائية سانت ستيفن

تعد كاتدرائية سانت ستيفن رمزًا لمدينة فيينا. تم بناء هذه الكاتدرائية القوطية الرائعة في القرن الثاني عشر، وهي من أشهر المعالم الدينية في النمسا. تتميز الكاتدرائية ببرجها الضخم الذي يبلغ ارتفاعه 137 مترًا، وبتصميمها الداخلي المذهل.

أنشطة يمكن القيام بها في كاتدرائية سانت ستيفن

  • الحفلات الموسيقية: تُقام العديد من الحفلات الموسيقية الكلاسيكية في الكاتدرائية.
  • الجولات السياحية: تُنظم جولات سياحية للزائرين للتعرف على تاريخ الكاتدرائية وكنوزها الفنية.
  • المعارض: تُقام معارض فنية وثقافية متنوعة في الكاتدرائية.

3- قصر ميرابل

يعد قصر ميرابل أحد أهم المعالم السياحية في مدينة سالزبورغ النمساوية، ووجهة لا غنى عنها لمحبي التاريخ والجمال. يتميز القصر بتصميمه الباروكي الفريد، وحدائقه الرائعة التي تُعد من أجمل الحدائق في أوروبا.
تم بناء قصر ميرابل عام 1606م بأمر من رئيس أساقفة سالزبورغ، “ديتريش رايتناو”، كهدية لعشيقته “سالومي ألت”. تم تسمية القصر في البداية باسم “ألتمونت” (Alter蒙) أي “الجبل القديم”، لكن تم تغييره لاحقًا إلى “ميرابل” وهو مشتق من الكلمة الإيطالية “ميرابيلا” وتعني “المذهل”.

أنشطة يمكن القيام بها في قصر ميرابل

  • جولة في القصر: يمكنك التجول في أروقة القصر، والتعرف على تاريخه، والاستمتاع بمشاهدة اللوحات والتماثيل.
  • جولة في الحدائق: يمكنك الاستمتاع بجولة في حدائق ميرابل، والتقاط الصور التذكارية في أجواء طبيعية خلابة.
  • حضور حفل موسيقي: تقام في قصر ميرابل العديد من الحفلات الموسيقية، خاصة في فصل الصيف.
  • الاستمتاع بتناول وجبة خفيفة: يوجد في حدائق ميرابل العديد من المقاهي والمطاعم التي تقدم وجبات خفيفة ومشروبات.

4- دير ميلك من أشهر المعالم التاريخية في النمسا

يُعد دير ميلك أحد أجمل الأديرة في النمسا. تم بناء هذا الدير الباروكي الرائع في القرن الحادي عشر، ويضم مكتبة رائعة ومتحفًا للفنون.

أنشطة يمكن القيام بها في دير ميلك

  • جولة في الدير: يمكنك القيام بجولة إرشادية في الدير، حيث ستتعرف على تاريخه العريق، وتصميمه المعماري الفريد. ومجموعاته الفنية الرائعة. تشمل الجولة زيارة كنيسة الدير، ومكتبة الدير، والحديقة المائية، ومتجر الهدايا التذكارية.
  • متحف الدير: يضم متحف الدير مجموعة واسعة من القطع الأثرية، بما في ذلك اللوحات والمنحوتات والمخطوطات. يعرض المتحف أيضًا تاريخ الدير ودوره في الحياة الثقافية في النمسا.
  • حديقة الدير: تُعد حديقة الدير مكانًا مثاليًا للاسترخاء والاستمتاع بالمناظر الخلابة لوادي Wachau. تضم الحديقة مجموعة متنوعة من النباتات والزهور، ونوافير، ومنحوتات.

5- قلعة هوهنسالزبورغ من أشهر المعالم التاريخية في النمسا

تعد قلعة هوهنسالزبورغ من أكبر القلاع في أوروبا. تم بناء هذه القلعة في القرن الحادي عشر، وتوفر إطلالات رائعة على مدينة سالزبورغ.

أنشطة يمكن القيام بها في قلعة هوهنسالزبورغ

  • جولة في القلعة: استكشف أسوار القلعة القوية، وقم بزيارة الغرف الفخمة، وتعرّف على تاريخها العريق من خلال المعارض والمتاحف.
  • متحف القلعة: يعرض المتحف مجموعة من الأسلحة والدروع والأعمال الفنية التي تُجسّد تاريخ القلعة والحياة في العصور الوسطى.
  • متحف الدمى: يُقدم هذا المتحف مجموعة رائعة من الدمى من جميع أنحاء العالم، مما يجعله وجهة مثالية للعائلات والأطفال.
  • حديقة الحيوانات الأليفة: استمتع بمشاهدة الحيوانات الأليفة المختلفة، مثل الماعز والخيول والأرانب، وقم بإطعامها والتفاعل معها.
  • عروض الصقور: شاهد عرضًا مُثيرًا للصقور المدربة في ساحة القلعة، وتعرّف على مهارات هذه الطيور الجارحة المذهلة.
  • المطاعم والمقاهي: استمتع بتناول وجبة خفيفة أو مشروب في أحد المطاعم أو المقاهي داخل القلعة، بينما تُطلّ على المناظر الخلابة للمدينة.

6- قصر هوفبورغ

يعد قصر هوفبورغ من أكبر القصور في العالم. تم بناء هذا القصر على مدار قرون، وكان مقرًا للعائلة المالكة النمساوية لأكثر من 600 عام. يضم القصر العديد من المتاحف والمعارض، مثل متحف سيسي.

أنشطة يمكن القيام بها في قصر هوفبورغ

  • زيارة شقق سيزي: استكشف شقق الإمبراطورة سيزي، أشهر إمبراطورة في النمسا، واكتشف عالمها الخاص من خلال متعلقاتها الشخصية، وصورها، وأثاثها.
  • التجول في متحف سيسي: تعرّف على حياة سيزي من خلال متحف مخصص لها، يعرض مجموعة من الفساتين، والأحذية، والمجوهرات، والصور التي تُجسّد حياتها الشخصية.
  • مشاهدة عرض مدرسة الفروسية الإسبانية: استمتع بعرض مذهل للخيول الراقصة في مدرسة الفروسية الإسبانية، وهي واحدة من أقدم وأعرق مدارس الفروسية في العالم.
  • زيارة شقق فرانز فرديناند: اكتشف شقق ولي العهد فرانز فرديناند، وشارك في رحلة عبر الزمن إلى زمن الاغتيالات التي أدت إلى الحرب العالمية الأولى.
  • التجول في خزينة الإمبراطورية: شاهد مجموعة من المجوهرات الثمينة، والتاج الإمبراطوري، ورموز السلطة التي كانت تُستخدم من قبل أباطرة هابسبورغ.
  • التنزه في حدائق القصر: استمتع بجمال حدائق القصر الخلابة، وخذ قسطًا من الراحة في أجواء هادئة وسط المساحات الخضراء.
  • زيارة المتاحف المتنوعة: يُمكن للزائرين زيارة العديد من المتاحف المتنوعة داخل القصر، مثل متحف التاريخ الطبيعي، ومتحف التاريخ العسكري، ومتحف الفنون الجميلة.

7- متحف كونستهاوس

يُعد متحف كونستهاوس، المعروف أيضًا باسم “متحف الفن الحديث”، أحد أهم المعالم الثقافية في النمسا. يقع المتحف في مدينة غراتس، ثاني أكبر مدينة في النمسا، ويُقدم تجربة فنية فريدة من نوعها من خلال معارضه المتنوعة وفعالياته المميزة.

أنشطة يمكن القيام بها في متحف كونستهاوس

  • المعارض الفنية: يُقدم المتحف مجموعة واسعة من المعارض الفنية الدائمة والمؤقتة، والتي تُغطي مختلف العصور الفنية من عصر النهضة إلى الفن المعاصر.
  • الجولات التفاعلية: يُتيح المتحف للزوار فرصة المشاركة في جولات تفاعلية تُقدم معلومات غنية عن تاريخ الفنون وأسرارها.
  • ورش العمل الإبداعية: يُنظم المتحف ورش عمل إبداعية للأطفال والكبار على حدٍّ سواء، تُتيح لهم فرصة إطلاق العنان لإبداعهم واكتساب مهارات فنية جديدة.
  • متجر الهدايا التذكارية: يُمكن للزوار شراء الهدايا التذكارية من متجر المتحف، والتي تشمل الكتب والتحف الفنية والأدوات الفنية.

8- دير سانت بيتر من أشهر المعالم التاريخية في النمسا

يعد دير سانت بيتر أحد أقدم الأديرة في النمسا. تم بناء هذا الدير البينديكتي في القرن السابع، ويضم مكتبة رائعة ومتحفًا للفنون.

أنشطة يمكن القيام بها في دير سانت بيتر

  • التجول في الدير: يمكن للزوار التجول في أرجاء الدير، والتمتع بجمال هندسته المعمارية التي تمزج بين الطراز الروماني والباروكي.
  • زيارة كنيسة الدير: تعد كنيسة الدير تحفة فنية معمارية، وتضم العديد من الأعمال الفنية الرائعة، مثل لوحات جدارية، ومنحوتات، ومذابح.
  • الاستمتاع بالحدائق: يضم الدير حدائق غناء، تُعد مكانًا مثاليًا للاسترخاء والتأمل.
  • زيارة مكتبة الدير: تضم مكتبة الدير مجموعة ضخمة من الكتب والمخطوطات النادرة.

9- منجم الملح في سالزبورغ

يعد منجم الملح في سالزبورغ أحد أقدم مناجم الملح في العالم. تم افتتاح هذا المنجم في القرن الثاني عشر، ويقدم للزائرين جولة رائعة عبر تاريخ استخراج الملح.

أنشطة يمكن القيام بها في منجم الملح

  • زحليقة الملح: انزلق على زحليقة الملح العملاقة واستمتع بتجربة ممتعة وفريدة من نوعها.
  • بحيرة الملح: استمتع برحلة بحرية على متن قارب في بحيرة الملح الساحرة.
  • متحف الملح: تعرّف على تاريخ واستخدامات الملح في متحف الملح المثير للاهتمام.
  • ورشة عمل صناعة الملح: تعلم كيفية صنع أدوات من الملح في ورشة عمل تفاعلية.

10- السقف الذهبي

يُعد السقف الذهبي، المعروف أيضًا باسم “داس غولدن داشل”، أحد أشهر المعالم السياحية في مدينة إنسبروك النمساوية. يتميز هذا المبنى التاريخي بتصميمه المعماري الفريد، حيث يزخر بسقف مغطى بأكثر من 2650 قرميدًا ذهبيًا.
تم بناء السقف الذهبي في عام 1500 ميلاديًا بأمر من الإمبراطور الروماني المقدس ماكسيميليان الأول. كان المبنى في الأصل قصرًا ملكيًا، وظل كذلك حتى القرن التاسع عشر.

أنشطة يمكن القيام بها في السقف الذهبي

  • زيارة متحف السقف الذهبي: يعرض المتحف مجموعة من القطع الأثرية التي تعود إلى عهد ماكسيميليان الأول، بما في ذلك أسلحة ودروع ومجوهرات.
  • مشاهدة العروض الفريدة: تُقام عروض موسيقية ومسرحية على مدار العام في ساحة السقف الذهبي.
  • التسوق في المتاجر المحلية: يبيع العديد من المتاجر في المنطقة الهدايا التذكارية والحرف اليدوية.
  • تجربة المأكولات النمساوية: استمتع بتناول الطعام في أحد المطاعم العديدة في المنطقة، والتي تقدم مجموعة متنوعة من الأطباق النمساوية التقليدية.
  • الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة: يطل السقف الذهبي على سلسلة جبال الألب، مما يوفر مناظر خلابة للزائرين.

خاتمًا، تُقدم النمسا للزائرين رحلة عبر الزمن مليئة بالمعالم التاريخية المذهلة. من قصورها الفخمة إلى مدنها العتيقة، لا تفوت فرصة السفر إليها والاستمتاع داخل أشهر المعالم التاريخية بها.

اقرأ أيضًا: